الأئمة شهداء الله وولاة أمره وخلفائه

الأئمة شهداء الله وولاة أمره وخلفائه

 

عن سماعة قال: قال أبو عبد الله (ع) في قول الله عز وجل: {فكيف إذا جئنا من كل امة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا} قال: نزلت في امة محمد (ص) خاصة، في كل قرن منهم إمام منا شاهد عليهم ومحمد (ص) شاهد علينا.

------------

الكافي ج 1 ص 190, تأويل الآيات ص 135, الوافي ج 3 ص 496, تفسير الصافي ج 1 ص 451, البرهان ج 2 ص 79, بحار الأنوار ج 7 ص 283, تفسير نور الثقلين ج 1 ص 481, تفسير كنز الدقائق ج 3 ص 409, خاتمة المستدرك ج 5 ص 241

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية

 

عن أبي حمزة الثمالي قال: سمعت أبا جعفر (ع) يقول: قال رسول الله (ص): إن الله تبارك وتعالى يقول: إن من استكمال حجتي على الأشقياء من أمتك من ترك ولاية علي واختار ولاية من والى أعداءه, وأنكر فضله وفضل الأوصياء من بعده, فإن فضلك فضلهم, وحقك حقهم, وطاعتك طاعتهم, ومعصيتك معصيتهم, وهم الأئمة الهداة من بعدك, جرى فيهم روحك وروحهم جرى فيك من ربك, وهم عترتك من طينتك ولحمك ودمك, قد أجرى الله فيهم سنتك وسنة الأنبياء قبلك, وهم خزاني على علمي من بعدك, حقا علي لقد اصطفيتهم وانتجبتهم وأخلصتهم وارتضيتهم ونجا من أحبهم ووالاهم وسلم بفضلهم, ثم قال رسول الله (ص): ولقد أتاني جبرئيل بأسمائهم وأسماء آبائهم وأحبائهم والمسلمين لفضلهم.

--------

بصائر الدرجات ص 54, الكافي ج 1 ص 208, الوافي ج 2 ص 106, الجواهر السنية ص 421, إثبات الهداة ج 2 ص7, بحار الأنوار ج 36 ص 249

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية

 

عن أحمد بن عمر الحلال قال: سألت أبا الحسن (ع) عن قول الله عز وجل {أفمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه} فقال: أمير المؤمنين (ع) الشاهد على رسول الله (ص), ورسول الله (ص) على بينة من ربه.

------------

العلامة المجلسي في مرآة العقول ج 2 شرح ص 342: قوله (ع): "الشاهد على رسول الله (ص)،" أي في تبليغه إلى الأمة ما أمر بتبليغه، أو"على" بمعنى اللام أي المصدق له, أو هو (ع) شاهد بعلومه ومعجزاته وكمالاته إلى حقية النبي (ص)، ولا يخفى أن {يتلوه} يدل على أنه المبلغ والخليفة بعده على أمته, و{منه} يدل على غاية الاختصاص بينهما, كما قال (ع): علي مني وأنا منه.

الكافي ج 1 ص 190, الوافي ج 3 ص 500, تفسير الصافي ج 2 ص 437, بحار الأنوار ج 16 ص 357, تفسير تور الثفلين ج 2 ص 344, تفسير كنز الدقائق ج 6 ص 139

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية

 

عن بريد العجلي قال: سألت أبا عبد الله (ع) عن قول الله عز وجل {وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس} قال: نحن الأمة الوسطى, ونحن شهداء الله على خلقه وحججه في أرضه. (1) قلت: قول الله عز وجل {ملة أبيكم إبراهيم} قال: إيانا عنى خاصة, {هو سماكم المسلمين من قبل} في الكتب التي مضت {وفي هذا} القرآن {ليكون الرسول شهيدا عليكم} فرسول الله (ص) الشهيد علينا بما بلغنا عن الله عز وجل ونحن الشهداء على الناس, فمن صدق صدقناه يوم القيامة ومن كذب كذبناه يوم القيامة. (2)

----------

(1) الى هنا في تفسير العياشي والبرهان وتفسير تور الثفلين وتفسير كنز الدقائق

(2) الكافي ج 1 ص 190, الوافي ج 3 ص 498, بحار الأنوار ج 16 ص 357, تفسير العياشي ج 1 ص 62, البرهان ج 1 ص 344, تفسير تور الثفلين ج 1 ص 134, تفسير كنز الدقائق ج 9 ص 147

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية

 

عن سليم بن قيس الهلالي, عن أمير المؤمنين (ع) قال: إن الله تبارك وتعالى طهرنا وعصمنا وجعلنا شهداء على خلقه, وحجته في أرضه, وجعلنا مع القرآن وجعل القرآن معنا لا نفارقه ولا يفارقنا.

-----------

الكافي ج 1 ص 191, الوافي ج 3 ص 500, البرهان ج 3 ص 910, تفسير نور الثقلين ج 3 ص 521, تفسير كنز الدقائق ج 9 ص 147, كناب سليم بن قيس ج 2 ص 66, بصائر الدرجات ص 83, كمال الدين ج 1 ص 240, الوافي ج 3 ص 501, وسائل الشيعة ج 27 ص 178, البرهان ج 1 ص 28, بحار الأنوار ج 23 ص 342

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية

 

عن عبد الرحمن بن كثير قال: سمعت أبا عبد الله (ع) يقول: نحن ولاة أمر الله، وخزنة علم الله وعيبة وحي الله, (1) وأهل دين الله, وعلينا نزل كتاب الله, وبنا عبد الله, ولولانا ما عرف الله, ونحن ورثة نبي الله وعترته. (2)

---------

(1) الى هنا في الكافي والوافي

(2) بصائر الدرجات ص 61, بحار الأنوار ج 26 ص 246, الكافي ج 1 ص 192, الوافي ج 3 ص 504

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية

 

عن سورة بن كليب قال: قال لي أبوجعفر (ع): والله إنا لخزان الله في سمائه وأرضه، لا على ذهب ولا على فضة إلا على علمه.

---------

الكافي ج 1 ص 192, بصائر الدرجات ص 103, الوافي ج 3 ص 504, بحار الأنوار ج 26 ص 105

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية

 

عن سدير, عن أبي جعفر (ع), قال: قلت له: جعلت فداك ما أنتم؟ قال: نحن خزان علم الله, ونحن تراجمة وحي الله, ونحن الحجة البالغة على من دون السماء ومن فوق الأرض.

----------

الكافي ج 1 ص 192, الوافي ج 3 ص 504, تفسير نور الثقلين ج 1 ص 776, تفسير كنز الدقائق ج 4 ص 475, إعلام الورى ص 284 عن أبي عبد الله (ع). نحوه: بصائر الدرجات ص 104, بحار الأنوار ج 26 ص 105

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية

 

عن عبد الله بن أبي يعفور قال: قال لي أبو عبد الله (ع): يا ابن أبي يعفور, إن الله تبارك وتعالى واحد متوحد بالوحدانية متفرد بأمره, فخلق خلقا ففردهم لذلك الأمر, فنحن هم. يا ابن أبي يعفور, فنحن حجج الله في عباده, وشهداؤه في خلقه, وأمناؤه وخزانه على علمه, والداعون إلى سبيله والقائمون بذلك, (1) فمن أطاعنا فقد أطاع الله. (2)

---------

(1) الى هنا في الكافي والوافي

(2) بصائر الدرجات ص 61, بحار الأنوار ج 26 ص 247, الكافي ج 1 ص 193 نحوه, الوافي ج 3 ص 505 نحوه

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية

 

عن علي بن جعفر, عن أبي الحسن موسى (ع) قال: قال أبو عبد الله (ع): إن الله عز وجل خلقنا فأحسن خلقنا, وصورنا فأحسن صورنا, وجعلنا خزانه في سمائه وأرضه, ولنا نطقت الشجرة, وبعبادتنا عبد الله عز وجل, ولولانا ما عبد الله.

-------------

(1) العلامة المجلسي في مرآة العقول ج 2 شرح ص 350: قوله (ع): "ولنا نطقت الشجرة،" أي يمكننا استنطاقها بكل ما نريد بالإعجاز كما ورد في معجزات كل من النبي والأئمة صلوات الله عليهم كثير منها، أو المعنى إنا نستنبط من الأشجار وأوراقها علوما جمة لا يعلمها غيرنا، وهذا أيضا وارد في بعض الأخبار.

(2) الكافي ج 1 ص 193, مسائل علي بن جعفر (ع) ص 315, الوافي ج 3 ص 505, تفسير نور الثقلين ج 5 ص 340, تفسير كنز الدقائق ج 13 ص 278, بصائر الدرجات ص 105 بعضه, بحار الأنوار ج 26 ص 107 بعضه

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية

 

عن أبي الحسن الرضا (ع) قال: الأئمة خلفاء الله عز وجل في أرضه.

-----------

الكافي ج 1 ص 193, الوافي ج 3 ص 507, إثبات الهداة ج 1 ص 106, البرهان ج 4 ص 89

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية

 

عن أبي بصير قال: قال أبو عبد الله (ع): الأوصياء هم أبواب الله عز وجل التي يؤتى منها, ولولاهم ما عرف الله عز وجل, وبهم احتج الله تبارك وتعالى على خلقه.

-----------

الكافي ج 1 ص 193, تأويل الآيات ص 92, الوافي ج 3 ص 507, إثبات الهداة ج 1 ص 107, البرهان ج 1 ص 407, تفسير كنز الدقائق ج 2 ص 261

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية

 

عن عبد الله بن سنان قال: سألت أبا عبد الله (ع) عن قول الله جل جلاله {وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم} قال: هم الأئمة.

--------

الكافي ج 1 ص 193, الوافي ج 3 ص 507, إثبات الهداة ج 1 ص 107, البرهان ج 4 ص 89, تفسير نور الثقلين ج 3 ص 616, تفسير كنز الدقائق ج 9 ص 335

تحقيق مركز سيد الشهداء (ع) للبحوث الاسلامية