info@sayyid-shouhadaa-center.com:موقع مركز سيد الشهداء عليه السلام للبحوث الإسلامية النجف -العراق \ بيروت -لبنان - السلام عليكم ورحمة الله وبركاته - يضم الموقع كل ما يحتاج اليه الباحث في علوم آل محمد صلوات الله عليهم من عقائد وأصول وروايات وأحاديث وبحوث وفقه وسيرة وتصانيف وكتب ومناظرات ومحاضرات ومصادر بمختلف اللغات , كما يضم الموقع أكبر موسوعة شيعية منظمة وممنهجة ومبوبة ومحققة من الاحاديث والروايات في مختلف الموضوعات - للتواصل معنا :الرجاء ارسال الرسالة عبر صفحة "اتصل بنا" على الموقع او على البريد الالكتروني
This site contains everything about the knowledge of AL Mohammad (Pbut) including beliefs, roots, narrations, researches, Fokh -Islamic Law, Books, debates, lectures and references in different languages. The narrations in this site are also organized, validated and branched according to various subjects. For any question or inquiry, please contact us on -اتصل بنا- page or on our e-mail: info@sayyid-shouhadaa-center.com

                                            ابحث في الموقع

Loading

إذاعة مركز سيد الشهداء - البث المباشر



اخترنا لكم



 

خلقتها النورانية :فاطمة (ع) قبل الخلق

العلامة المجلسي في البحار, من كتاب الآل لابن خالويه رفعه إلى أبي محمد العسكري عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه

وآله: لما خلق الله آدم وحوا ‘ تبخترا في الجنة فقال آدم لحوا: ما خلق الله خلقاً هو أحسن منا, فأوحى الله عز وجل إلى جبرئيل: أن ائتني بعبدتي التي في جنة الفردوس الأعلى, فلما دخلا الفردوس نظرا إلى جارية على درنوك[1] من درانيك الجنة, على رأسها تاج من نور, وفي اذنيها قرطان من نور, قد أشرقت الجنان من حسن وجهها, قال آدم: حبيبي جبرئيل من هذه الجارية التي قد أشرقت الجنان من حسن وجهها؟!

فقال: هذه فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله نبي من ولدك يكون في آخر الزمان, قال فما هذا التاج الذي على رأسها؟ قال: بعلها علي بن أبي طالب, قال: فما القرطان اللذان في اذنيها؟ قال: ولداها الحسن والحسين, قال حبيبي جبرئيل أخلقوا قبلي؟ قال: هم موجودون في غامض علم الله عز وجل قبل أن تُخلق بأربعة آلاف سنة أقرأ المزيد

 

 


وفاة السيدة فاطمة بنت الامام الكاظم صلوات الله عليهما  

اسمها فاطمة، وأشهر القابها «المعصومة». أبوها سابع ائمة الشيعة موسى بن جعفر (عليه السلام)وامها السيدة نجمة وهي امّ الامام الرضا أيضاً. كانت ولادتها في المدينة المنورة في الاول من ذي القعدة سنة 173 هـ . فقدت والدها وهي في سن الطفولة حيث استشهد في سجن هارون ببغداد، فأصبحت تحت رعاية اخيها علي بن موسى الرضا(عليه السلام). وفي سنة 200 هـ اُبعد الامام الرضا من المدينة الى «مرو» بأمر المأمون العباسي ولم يرافقه احد من عائلته الى خراسان. 

وبعد مرور سنة على هجرة اخيها اشتاقت لرؤيته فتوجهت نحو خراسان بصحبة جمع من اخوتها وأبناء اخوتها، وكان الناس يستقبلونها ويكرمونها اينما حلّت. إقرا المزيد

 
نبذة وتعريف بالامام العسكري عليه السلام
 
اسمه وكنيته ونسبه(عليه السلام)
 
الإمام أبو محمّد، الحسن بن علي بن محمّد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام).
ألقابه(عليه السلام)
 
العسكري، السراج، الخالص، الصامت، التقي، الزكي... وأشهرها العسكري.
تاريخ ولادته(عليه السلام) ومكانها
 
8 ربيع الثاني 232ﻫ، المدينة المنوّرة.
أُمّه(عليه السلام) وزوجته
 
أُمّه السيّدة سَوْسَن المغربية، وقيل: حديث، وهي جارية، وزوجته السيّدة نرجس خاتون بنت يشوع بن قيصر الروم، وهي أيضاً جارية.
مدّة عمره(عليه السلام) وإمامته
 
عمره 28 سنة، وإمامته 6 سنوات.
حكّام عصره(عليه السلام) في سني إمامته
 
المعتَز، المهتدِي، المعتمِد.
عبادته(عليه السلام)
 
إنّ أئمّة أهل البيت(عليهم السلام) هم القدوة والأُسوة في عبادتهم لله وإخلاصهم له تعالى، والتعلّق به دون غيره، وروي أنّ الإمام العسكري(عليه السلام) عندما أُودع في السجن وكّل به رجلان من الأشرار بقصد إيذائه، فتأثّرا به وأصبحا من الفضلاء، فقيل لهما: ويحكما ما شأنكما في هذا الرجل؟ قالا: ما نقول في رجل يصوم نهاره ويقوم ليله كلّه، ولا يتكلّم ولا يتشاغل بغير العبادة؟ وإذا نظر إلينا ارتعدت فرائصنا، ودخلنا ما لا نملكه من أنفسنا(1).إقرأ المزيد

  


مظلومية السيدة الزهراء صلوات الله عليها

 

العلامة المجلسي في البحار, روي نقلاً عن السيد رضي الدين الموسوي رضي الله عنه من كتاب خصائص الائمة عن هارون بن موسى، عن أحمد بن محمد بن عمار العجلي الكوفي، عن عيسى الضرير, عن الكاظم عليه السلام قال: قلت لأبي: فما كان بعد خروج الملائكة عن رسول الله صلى الله عليه وآله؟ قال: فقال: ثم دعا علياً وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام وقال لمن في بيته: اخرجوا عني، وقال لأم سلمة: كوني على الباب فلا يقربه أحد، ففعلت، ثم قال: يا علي أدن مني فدنا منه فأخذ بيد فاطمة فوضعها على صدره طويلاً، وأخذ بيد علي بيده الأخرى فلما أراد رسول الله صلى الله عليه وآله الكلام غلبته عبرته! فلم يقدر على الكلام، فبكت فاطمة بكاء شديداً وعلي والحسن والحسين عليهم السلام لبكاء رسول الله صلى الله عليه وآله! فقالت فاطمة: يا رسول الله قد قطعت قلبي، وأحرقت كبدي لبكائك يا سيد النبيين من الأولين والآخرين، ويا أمين ربه ورسوله ويا حبيبه ونبيه، مَن لولدي بعدَك؟ ولذل ينزل بي بعدَك؟ من لعلي أخيك وناصر الدين...إقرأ المزيد

 

 


باب في ظهور مالكيّة الله الواحد القهّار

بحضور الزهراء في يوم القيامة الكبرى

 

 شرف الدين الحسيني في تأويل الآيات, ذكر الشيخ أبو جعفر محمد بن بابويه & في تأويل قوله تعالى {الحمد لله الذي أذهب عنا الحَزن إن ربنا لغفور شكور * الذي أحلنا دار المقامة من فضله لا يمسنا فيها نصب ولا يمسنا فيها لغوب}[1] خبراً يتضمن بعض فضائل الزهراء صلوات الله عليها قال: حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب, عن أبي الحسن أحمد بن محمد الشعراني, عن أبي محمد عبد الباقي, عن عمر بن سنان المنيحي, عن حاجب بن سليمان, عن وكيع بن الجراح, عن سليمان الاعمش, عن ابن ظبيان, عن أبي ذر رحمة الله عليه قال: رأيت سلمان وبلال يقبلان إلى النبي | إذ انكب سلمان على قدم رسول الله | يقبلها فزجره النبي | عن ذلك, ثم قال له: يا سلمان لا تصنع بي ما تصنع الأعاجم بملوكها, أنا عبد من عبيد الله, آكل مما يأكل العبيد, وأقعد كما يقعد العبيد, فقال له سلمان: يا مولاي سألتك بالله إلا أخبرتني بفضائل فاطمة يوم القيامة؟إقرأ المزيد


الثاني و العشرون من ربيع الثاني وفاة السيد موسى المبرقع ابن الامام الجواد عليهما السلام
نبذة عن حياته
اسمه وكنيته ونسبه :
السيّد أبو أحمد ، أو أبو جعفر ، موسى بن الإمام محمّد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر بن علي السجّاد بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) ، الملقّب بالمبرقع .
ولادته وأمّه : 
لم تحدّد لنا المصادر سنة ولادته ، إلاّ أنّه ولد في القرن الثالث الهجري بالمدينة المنوّرة ، وهو أخ الإمام علي الهادي ( عليه السلام ) من طرفي الأب والأُم ، وكانت أُمّهما أُمّ ولد ، تسمّى بسمانة المغربية .
نشأته : 
عاش مع أبيه الإمام محمّد الجواد ( عليه السلام ) في المدينة المنوّرة مدّة حياته ، وبعد استشهاد أبيه انتقل إلى الكوفة وسكن بها مدّة .
روايته :
كان السيّد المبرقع من أهل الحديث والدراية ، فيروي عنه الشيخ الطوسي في التهذيب ، والشيخ الحسن بن شعبة في تحف العقول .
قدومه إلى قم : 
قدم إلى مدينة قم عام 256 هـ ، وهو أوّل من انتقل من الكوفة إلى قم من السادات الرضوية ، ولجمال وجهه الباهر كان يلقي على وجهه برقعاً ، ولذلك قيل له المبرقع ، ولعلّ ذلك هو السبب في إخراجه من قم ، لأنّ أهلها لم يعرفوه ، وكانوا في شكّ وريبة من أمره أوّلاً ، لكن عندما عرفوه بعدما ألقى البرقع عن وجهه أكرموه وأجزلوا له العطاء والاحترام ، فأتته أخواته زينب وأُمّ محمّد وميمونة بنات الإمام الجواد ( عليه السلام ) ونزلن عنده .
ذرّيته : 
للسيّد المبرقع أحفاد وذرّية كثيرون منتشرون في بقاع واسعة من العراق وإيران والهند والباكستان وأفغانستان وتركستان وسورية ، وفي مدينة قم يقال لولده السادة الرضويون .
وفاته : 
توفّي السيّد موسى المبرقع ( رضوان الله عليه ) في الثاني والعشرين من ربيع الثاني 296 ه‍ـ بمدينة قم ، ودفن فيها ، وقبره يزار معروف .



آخر إصدارات قناة مركز سيد الشهداء ع




شبكة سيد الشهداء ع على الفيسبوك

مختارات الموقع



حديث الخلقة النورانية لرسول الله صلى الله عليه وآله
عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) قال: كان الله ولا شيء معه فأول ما خلق نور حبيبه محمد (ص) قبل خلق الماء والعرش والكرسي والسماوات والأرض واللوح والقلم والجنة والنار والملائكة وآدم وحواء بأربعة وعشرين وأربعمائة ألف عام, فلما خلق الله تعالى نور نبينا محمد (ص) بقي ألف عام بين يدي الله عز وجل واقفاً يُسبحه ويَحمده والحق تبارك وتعالى ينظر إليه ويقول يا عبدي أنت المراد والمريد وأنت خيرتي من خلقي وعزتي وجلالي لولاك ما خلقت الأفلاك من أحبك أحببته ومن أبغضك أبغضته فتلألأ نوره وارتفع شعاعه فخلق الله منه اثني عشر حجاباً, أولها حجاب القدرة, ثم حجاب العظمة, ثم حجاب العزة, ثم حجاب الهيبة, ثم حجاب الجبروت, ثم حجاب الرحمة, ثم حجاب النبوة, ثم حجاب الكبرياء, ثم حجاب المنزلة, ثم حجاب الرفعة, ثم حجاب السعادة, ثم حجاب الشفاعة ثم إن الله تعالى أمر نور رسول الله (ص) أن يدخل في حجاب القدرة فدخل وهو يقول سبحان العلي الأعلى وبقي على ذلك اثني عشر ألف عام، ثم أمره أن يدخل في حجاب العظمة فدخل وهو يقول سبحان عالم السر وأخفى أحد عشر ألف عام. ثم دخل في حجاب العزة وهو يقول سبحان الملك المنان عشرة آلاف عام. ثم دخل في حجاب الهيبة وهو يقول سبحان من هو غني لا يفتقر تسعة آلاف عام. ثم دخل في حجاب الجبروت وهو يقول سبحان الكريم الأكرم ثمانية آلاف عام. ثم دخل في حجاب الرحمة وهو يقول سبحان رب العرش العظيم سبعة آلاف عام. ثم دخل في حجاب النبوة وهو يقول سبحان ربك رب العزة عما يصفون ستة آلاف عام ثم دخل في حجاب الكبرياء وهو يقول سبحان العظيم الأعظم خمسة آلاف عام. ثم دخل في حجاب المنزلة وهو يقول سبحان العليم الكريم أربعة آلاف عام. ثم دخل في حجاب الرفعة وهو يقول سبحان ذي الملك والملكوت ثلاثة آلاف عام. ثم دخل في حجاب السعادة وهو يقول سبحان من يزيل الأشياء ولا يزول ألفي عام ثم دخل في حجاب الشفاعة وهو يقول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ألف عام قال الإمام علي بن أبي طالب (ع): ثم إن الله تعالى خلق من نور محمد (ص) عشرين بحراً من نور في كل بحر علوم لا يعلمها إلا الله تعالى ثم قال لنور محمد (ص): إنزل في بحر العز فنزل, ثم في بحر الصبر, ثم في بحر الخشوع, ثم في بحر التواضع, ثم في بحر الرضا, ثم في بحر الوفاء, ثم في بحر الحلم, ثم في بحر التقى, ثم في بحر الخشية, ثم في بحر الإنابة, ثم في بحر العمل, ثم في بحر المزيد, ثم في بحر الهدى, ثم في بحر الصيانة, ثم في بحر الحياء, حتى تقلب في عشرين بحراً, فلما خرج من آخر الأبحر قال الله تعالى: يا حبيبي ويا سيد رسلي ويا أول مخلوقاتي ويا آخر رسلي أنت الشفيع يوم المحشر فخر النور ساجداً, ثم قام فقطرت منه قطرات كان عددها مائة ألف وأربعة وعشرين ألف قطرة فخلق الله تعالى من كل قطرة من نوره نبياً من الأنبياء فلما تكاملت الأنوار صارت تطوف حول نور محمد (ص) كما تطوف الحجاج حول بيت الله الحرام وهم يسبحون الله ويحمدونه ويقولون: سبحان من هو عالم لا يجهل, سبحان من هو حليم لا يعجل, سبحان من هو غني لا يفتقر, فناداهم الله تعالى تعرفون من أنا؟ فسبق نور محمد (ص) قبل الأنوار ونادى أنت الله الذي لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك رب الأرباب ومَلك الملوك, فإذا بالنداء من قبل الحق أنت صفيي وأنت حبيبي وخير خلقي أمتك خير أمة أخرجت للناس. قال الإمام علي بن أبي طالب (ع): ثم خلق من نور محمد (ص) جوهرة وقسمها قسمين فنظر إلى القسم الأول بعين الهيبة فصار ماء عذباً, ونظر إلى القسم الثاني بعين الشفقة فخلق منها العرش فاستوى على وجه الماء, فخلق الكرسي من نور العرش, وخلق من نور الكرسي اللوح, وخلق من نور اللوح القلم, وقال له: أكتب توحيدي فبقي القلم ألف عام سكران من كلام الله تعالى فلما أفاق قال: أكتب قال يا رب وما أكتب قال اكتب لا إله إلا الله محمد رسول الله فلما سمع القلم اسم محمد | خر ساجداً وقال: سبحان الواحد القهار سبحان العظيم الأعظم ثم رفع رأسه من السجود وكتب لا إله إلا الله محمد رسول الله, ثم قال يا رب ومن محمد الذي قرنت اسمه باسمك وذكره بذكرك؟ قال الله تعالى له: يا قلم فلولاه ما خلقتك ولا خلقت خلقي إلا لأجله فهو بشير ونذير وسراج منير وشفيع وحبيب فعند ذلك انشق القلم من حلاوة ذكر محمد (ص) ثم قال القلم السلام عليك يا رسول الله فقال الله تعالى: وعليك السلام مني ورحمة الله وبركاته فلأجل هذا صار السلام سنة والرد فريضة, ثم قال الله تعالى اكتب قضائي وقدري وما أنا خالقه إلى يوم القيامة. قال امير المؤمنين (ع): ثم خلق الله ملائكة يصلون على محمد وآل محمد ويستغفرون لأمته إلى يوم القيامة ثم خلق الله تعالى من نور محمد (ص) الجنة وزينها بأربعة أشياء التعظيم والجلالة والسخاء والأمانة, وجعلها لأوليائه وأهل طاعته, ثم نظر إلى باقي الجوهرة بعين الهيبة فذابت فخلق من دخانها السماوات ومن زبدها الأرضين. ثم خلق الله تعالى العرش من ضياءين أحدهما الفضل والثاني العدل, ثم أمر الضياءين فانتفسا بنفسين فخلق منهما أربعة أشياء العقل والحلم والعلم والسخاء, ثم خلق من العقل الخوف, وخلق من العلم الرضا, ومن الحلم المودة, ومن السخاء المحبة, ثم عجن هذه الأشياء في طينة محمد |, ثم خلق من بعدهم أرواح المؤمنين من أمة محمد |, ثم خلق الشمس والقمر والنجوم والليل والنهار والضياء والظلام وسائر الملائكة من نور محمد |, فلما تكاملت الأنوار سكن نور محمد تحت العرش ثلاثة وسبعين ألف عام, ثم انتقل نوره إلى الجنة فبقي سبعين ألف عام, ثم انتقل إلى سدرة المنتهى فبقي سبعين ألف عام, ثم انتقل نوره إلى السماء السابعة, ثم إلى السماء السادسة, ثم إلى السماء الخامسة, ثم إلى السماء الرابعة, ثم إلى السماء الثالثة, ثم إلى السماء الثانية, ثم إلى السماء الدنيا, فبقي نوره في السماء الدنيا إلى أن أراد الله تعالى أن يخلق آدم [1


قناة مركز سيد الشهداء ع على اليوتيوب


The Divine Reality of The Holy Prophet (PBUHP) and his creation before creations
Reported from Ameer Elmo'mineen Ali Bin Abi Talib (pbuh) that he said: "Allah was and nothing was with him. The 1st thing he created is the Noor of his loved one Mohammad (PBUHP) before creating water, throne, chair, skies, earth, board, pencil, heaven, hell, angels, Adam and Hawwa in 24000 years. When he created the Noor of our Prophet Mohammad (PBUHP) this stayed between the hands of Allah for a thousand years standing, exalting and praising Him while Allah was looking at him and saying: "O servant of mine, you are the wanted and who wants. You are the best of my creatures. I swear by my Glory and Lordliness, if it hadn’t been for you I wouldn’t have created the orbitals. I love who loves you and detest who detests you." Then his Noor shined and became brighter. Then Allah created from him 12 mirrors (Manifestations), the 1st is the Mirror of Ability, then the Mirror of Greatness, then the Mirror of Glory, then the Mirror of Awe, then the Mirror of Mightiness, then the Mirror of Mercy, then the Mirror of Prophecy, then the Mirror of Pride, then the Mirror of Rank, then the Mirror of Highness, then the Mirror of Happiness, then the Mirror of Intercession. Then Allah ordered him to enter the Mirror of Greatness so he entered saying: "Exalted is the All-Knowing of secrets and what is hidden" for 11000 years. Then he entered the Mirror of Glory saying: "Exalted is the King the Giver" for 10000 years. Then he entered the Mirror of Awe saying: "Exalted is who is never in need." For 9000 years. Then he entered the Mirror of Mightiness saying: "Exalted is the Most Generous" for 8000 years. Then he entered the Mirror of Mercy saying: "Exalted is the Lord of the Great Throne" for 7000 years. Then he entered the Mirror of Prophecy saying: "Exalted is you Lord, the Lord of Glory above what they describe him" for 6000 years. Then he entered the Mirror of Pride saying: "Exalted is the Great the Greatest" for 5000 years. Then he entered the Mirror of Rank saying: "Exalted is the All-knowing, the Generous" for 4000 years. Then he entered the Mirror of Highness saying: "Exalted is who has the Dominion" for 3000 years. Then he entered the Mirror of Happiness saying: "Exalted is who annihilates things and he is not" for 2000 years. Then he entered the Mirror of Intercession: "Exalted is Allah and praised, exalted Allah The Great." For a thousand years. then Allah created from the Noor of Mohammad (PBUHP) 20 seas of Noor. In every sea there is knowledge that no one knows but Allah. Then Allah told the Noor of Mohammad (PBUHP): enter the sea of Glory and so he entered. Then the sea of patience, then the sea of reverence, then the sea of contentment, then the sea of loyalty, then the sea of prudence, then the sea of fear (of Allah), then the sea of repentance, then the sea of work, then the sea of more, then the sea of guidance, then the sea of preservation and then the sea of shyness. Till he finished from the last sea and came out then Allah said: " O my loved one, O Master of my Messengers, O 1st of my creations and my Last Messenger. You are the interceder at lining day. Then the Noor prostrated then he rose back and he dropped 124000 drops. Then Allah created from every drop of his Noor a prophet. When the Noors were completed it started revolving around the Noor of Mohammad (PBUHP) like the ones practicing pilgrimage revolve around the sacred home. They were exalting and praising Allah and saying: "Exalted is he who is knowledgeable and not ignorant. Exalted who is prudent and doesn’t rush. Exalted who is rich and in no need." Then Allah called: "Do you know who I am?" the Noor of Mohammad (PBUHP) was the 1st to say before all the other Noors: "You are Allah that there is no god but Him you alone with no partner. The Lord of Lords, the King of Kings.." Then Allah said: " You are the chosen for me, you are my loved one and the best of my creatures. You nation is the best nation." are the chosen for me, you are my loved one and the best of my creatures. You nation is the best nation Then he created from the Noor of Mohammad (PBUHP) a jewel and split it into two. Then Allah looked at the 1st part with the eye of reverence and it turned into pure water and he looked at the other part with the eye of pity and created the throne from it. Then the throne settled on the water. Then Allah created the chair from the Noor of the throne, and the board from the Noor of the chair, and the pen from the Noor of the board and ordered the pen: "write my Monotheism." The pen stayed perplexed for a thousand years from the speech of Allah and when he woke up Allah told him another time: "write." The pen said: "O Lord, what shall I write?" Allah said: "write: There is No God but Allah, Mohammad is the Messenger of Allah." When the pen heard the name Mohammad (PBUHP) it prostrated saying: Exalted is Allah, the One, the Invincible. Exalted is the Great and Greatest. Then he rose his head and wrote : "There is no God but Allah. Mohammad is the Messenger of Allah" then it said: "O Lord, who is Mohammad that you coupled your name to his name?" Allah said: " O pen, if it hadn’t been for him, I wouldn’t have created you. I didn’t create my creatures but for his sake for that he is the Preacher, the Warner, the Lighting Lantern, the Interceder, the Loved one." Then the pen was dazzled from the sweetness of mentioning Mohammad (PBUHP) and said: Peace be upon you O Messenger of Allah." Then Allah said: may My peace, mercy and blessings be upon you." This is why saluting became a standard and saluting back is an obligation. Then Allah told the pen: "write what I destined and what I will create till the day of resurrection Then Allah created the angels praying upon Mohammad and AL Mohammad and asking forgiveness for his nation till the Day of Judgment. Then Allah created from the Noor of Mohammad (PBUHP) the heaven and ornamented it with four things: "greatness, glory, generosity and trust" and he made it for his saints and people who obey him. Then he looked at the other part of the jewel with the eye of Veneration and so it melted. Then Allah created the skies from its smoke and the lands from its molten liquids. Then Allah created the throne from two lights "the Light of Virtue, and the Light of Justice." Then he ordered the two lights to breathe and so they did. Then Allah created from them four things: Mind, Prudence, Knowledge and Generosity. Then He created Fear from Mind, and Contentment from Knowledge, and Intimacy from Prudence, and Love from Generosity. Then He mixed these things in the clay of Mohammad (PBUHP). Then He created after that the souls of the believers of the nation of Mohammad (PBUHP), then the sun, the moons, day, night, light, darkness, and the entire angels from the Noor of Mohammad (PBUHP). When the Noors were completed, the Noor of Mohammad settled under the throne for 73000 years then his Noor moved to Heaven and stayed for 70000 years, then to the Eternal Yard and stayed for 70000 years, then his Noor moved to the 7th sky, then to the 6th, then to the 5th, then to the 4th, then to the 3rd, then to the 2nd, then to the sky of Donia and it stayed there till Allah willed to create Adam (AS)[...]